تاريخ فلاسفة الإسلام

كتاب تاريخ فلاسفة الإسلام

كتاب تاريخ فلاسفة الإسلام

تأليف: محمد لطفي جمعة

مقدمة عن الكتاب :

يعدُّ هذا الكتاب معجمًا فلسفيًّا تاريخيًّا يؤصل فيه الكاتب لتاريخ فلاسفة الإسلام من خلال دراسة جامعة يتناول فيها حياتهم، وآثارهم الفلسفية، والعلاقات التي تربطهم بوزراء وأمراء عصرهم، وما أُثِرَ عنهم من شمائل أخلاقية، ونظرياتٍ فلسفية، وما حذقوه من علومٍ بلغوا بها ذروة المجد الفلسفي، وصنعوا من نبوغهم فيها دعائم التقدم الذي كان لَبِنَةً رئيسَةً في التفوق العلمي الذي ارتقت إليه أوروبا، وقد أفرد الكاتب في هذا الكتاب فصلًا مُسْهبًا للحديث عن التصوف؛ لأنه يعد ضربًا من ضروب الفلسفة، وقد وفق الكاتب حينما وضع هؤلاء الفلاسفة الأفذاذ موضع المقارنة مع فلاسفة الغرب، بأسلوب يحتكم فيه إلى المفاضلة العلمية، وينأى به عن التحيزات العنصرية للجنس العربي؛ فهو يتخذ من ميزان العلم أداةً شاهدة على جدارة هؤلاء العلماء في اعتلاء مكانة مرموقة فوق الأرض. 

بعض الاراء من Goodreads 

الكتاب سيء من جانب مهم، ألا وهو أن الكاتب لم يكتفي بالعرض التاريخي للشخصيات وانسحب قليلاً أو مارس الحياد في العرض.
محمد لطفي نصّب نفسه حامي لكل فيلسوف وتفاني في رد كل تهمة عنه. بل يبدو حبه الشديد لابن رشد فهو -للأسف- لا يخفي عاطفته فهي بارزة بشكل واضح.
لا يُحَاكَم الكتاب على المعلومات فقط، فهي متاحة من سواه وسهل جداً العثور عليها. إنما على تنظيم المادة، ومستوى دقتها، وإيراد نقاطها الرئيسية بحيادية ونزاهة وجاذبية. وهذا لم يتوفر مع هذا الكتاب. ويكيبيديا تقوم بالشرح أفضل منه.
ربما في وقت تأليفه كان مصدر معلومات جيد. ومع ذلك يفقد الكثير بالنسبة لي-على الأقل.


مدخل جيد للتعرف على نبذ من ترجمات أبرز شخصيات الفلسفة الإسلامية وأعمالهم ، يعاب عليه الاسهاب دون داع في بعض المواضع والاختزال في بعضها الآخر ،. فضلا عن تخلي الكاتب عن حياديته أحيانا ، خاصة موقفه المعضد لابن رشد ضد الغزالي مع عدم إبرازه أسباب ذلك ، لكن لم يخل مع ذلك من فائدة كبيرة .




لتحميل كتاب تاريخ فلاسفة الإسلام

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *