جر ناعم

كتاب جر ناعم

كتاب جر ناعم

تأليف: عمر طاهر

مقدمة عن الكتاب :

مر الملك و حاشيته على رجل عجوز فقير يجلس على حجر كبير ,فالقى الملك بالسلام على الرجل , لكن الرجل لم يرد عليه , فانزعج الملك و ذهب اليه و سأله " لماذا لم ترد السلام " فقال له الرجل " لا ارد السلام على من هم اقل منى شأنا " فقال له " فكيف اكون اقل منك شانا و انا ملك البلاد " فقال العجوز " انت ملك البلاد .. ماذا ستصبح فى المستقبل ؟! " فقال له " ملك البلاد و البلاد المجاوره " فقال له العجوز " ثم ماذا ؟! " فقال " ملك الارض كلها " فقال العجوز " ثم ماذا "فقال الملك " ثم ولا حاجه " فقال له العجوز " اهو انا بقى ولا حاجه " ...

بعض الاراء من Goodreads 

أولا:القصة التي بدأ بها عمر مجموعته "الكتلة والعنكبوت".. رغم بساطة الموقف إلا أنها أعجبتني لقدرته على رؤية مغزى من وراء الحدث مهما كان بسيطا و صياغته في السياق القصصي 
أسلوبه الساخر الذي يصل أحيانا لحد اختلاط ضحكاتك بشعورك بالحزن.. خاصة في "ما تركته الفتاة في حياة المتوحد بعد رحيلها" إذ رغم سخريته اللاذعة لا تملك إلا إن تشعر أن هذه الدرجة من السخرية لا تأتي إلا مصاحبة لقدر لا بأس به من الحزن و المعاناة
مفاجئاته في ختام القصص و المقالات التي ترغمك على التفكير في مغزى ما كتبه رغم استمتاعك بالقراءة و استغراقك في الضحك من أسلوبه اللاذع كقصة العلامة

صدقه في التصوير و التعبير.. لحد إحساسك أن الشخصيات و الأحداث لابد قابلت أحدها.. أو كنت إحداها.. 

رؤيته المغايرة للأشياء.. كاقتناعه التام أن جيرانه العراقيون لابد أن يحمدوا الله أن من يزعجهم في هذا الوقت هو صوت محمد محيي و ليس المروحيات الأمريكية"

وجود مغزى لكل مقال أو خاطرة أو قصة على قصرها و بساطتها المفرطة
بالتأكيد وصفه لعلافاته بأخواته و أفراحهن و علاقته بأبويه

قصة الزوج الذي اهتم بحزن زوجته لدرجة جعلته برى حماه في أحلامه ليروي لها ما رأي فيخفف عنها ما تعانيه.. تأثرت بها للحد الذي جعلني أحلم بشقيقة والدتي التي توفت قريبا و هي تضحك و تدعو لي

و لعل في تعليقي بعض المبالغةو لكني سعيدة للعثور عليه ....


اشتريته على عجله من المكتبة فقط لأني أردت شراء أي كتاب جديد .. !!
لم أتفحصه جيداً للأسف فكان له نصيب في مكتبتي ..

حاولت قراءة الكتاب أكثر من مرتين ! 
المرة الأولى لم أستطع إكمال عدد من الصفحات وإذ أنا أغلقه ندماً على اقتنائه 
والمرة الثانية بعد أن حاولت أن أعطيه فرصة أخرى .. قرأت حوالي العشرين صفحة 
كلها فارغه ! 
لا أعلم هل سطر يومياته أم خيالاته أم ماذا يريد بالضبط من تأليف كتاب كهذا !؟ 
بالرغم من أني أحب التدوينات واليوميات حتى لو كانت بسيطه لكن لم أستطع إكمال الكتاب ولا حتى نصفه !! 
كلامه مليء بالعامية والمواقف الأقل من عادية ! 

بالرغم من ندمي على اقتنائه إلا أني تلقنت درساً ألا أشتري شيئا دون أن أتفحصه جيداً !! 





لتحميل كتاب جر ناعم

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *