طوق الحمامة في الألفة والألاف

كتاب طوق الحمامة في الألفة والألاف

كتاب طوق الحمامة في الألفة والألاف

تأليف: ابن حزم الأندلسي

مقدمة عن الكتاب :

وصف الكتاب بأنه أدق ما كتب العرب في دراسة الحب ومظاهره وأسبابه. ترجم الكتاب إلى العديد من اللغات العالمية واسم الكتاب كاملاً طوق الحمامة في الألفة والأُلاف. ويحتوي الكتاب على مجموعة من أخبار وأشعار وقصص المحبين، ويتناول الكتاب بالبحث والدَّرس عاطفة الحب الإنسانية على قاعدة تعتمد على شيء من التحليل النفسي من خلال الملاحظة والتجربة. فيعالج ابن حزم في أسلوب قصصي هذه العاطفة من منظور إنساني تحليلي. والكتاب يُعد عملاً فريدًا في بابه 


بعض الاراء من Goodreads 

ابن حزم العلّامة الفقيه , ليس عاشقاً فقط , و إنّما مشرّحاً للعشق و مفصّلا في حالاته , و خبيراً مجرّباً ناصحاً .
هذه "الكتب المحطّات" لا بدّ من العودة إليها و لإحيائها لإظهار هذه الجوانب الغنيّة من التراث الواسع الممتدّ و المتنوّع و لرفع الحجب التي غُلّ بها التراث و كرّست صورةً جافّة مقولبةً عنه و طالما تمنع أيّ اتصال و استمراريّة حضاريّة معه .
ابن حزم خبير ... لكن لا تثقوا به أكثر من قلوبكم أيّها العشّاق

أيام طويلة مضت .. يوم أن أتممتُ قراءة طوق الحمامة في الألفة والألاف !
ابن حزم .. لم أقرأ له غير ذلك .. لا المحلى ولا مداواة النفوس ولا غيرها .. فقط طوق الحمامة وحفظتُ أبياتاً كثيرة له .. عشتُ أوقاتاً رائعة في كنف الكتاب وأذكر أنني ختمته وأنا في دبي في دورة طويلة لي عام 2004 ..
طوق الحمامة .. يؤصل لمفهوم الحب في القلب .. يعرفك بهذا العالم الكبير الذي تحدث فيه الكثير .. يشرح لك أسبابه ويعلمك كيف أن القلب ليس بملك لك لكن لابد أن تحافظ عليه .. ويسرد قصص رائعة له هو شخصياً والذي عُرف عنه أنه بدأ بطلب العلم وهو في سن كبير ..
حتى عنوانه غريب .. وفصوله أغرب .. أجده أفضل " وربما يخالفني الكثير " من كتاب ابن قيم الجوزية رحمه الله روضة المحبين ونزهة المشتاقين .. هنا تكلم عن تجارب شخصية بشكل كبير وسرد مجموعة من أبياته على عكس ابن القيم الذي جاء بذكر الكثير من قصص الأولين ومن في نفس المرحلة وسرد جملة كبيرة من الأبيات .. وكان رحمه الله أكثر تأصيلاً علمياً من ابن حزم ..
ابن حزم تكلم بصفة العاشق وابن القيم بصفة المقيّم والعالم ..
وهنا الفرق ..
الكتاب رائع .. ولو تيسّر لي لأعدتُ القراءة مرة أخرى
تقديري وجزيل احترامي لكم 






لتحميل كتاب طوق الحمامة في الألفة والألاف

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *