أسطورة الأدب الرفيع

كتاب أسطورة الأدب الرفيع

كتاب أسطورة الأدب الرفيع

تأليف: علي الوردي

مقدمة عن الكتاب :

يحتوي هذا الكتاب على مناقشة فكرية جميلة بين مدرستين، الأولى معتزة بالشعر واللغة إلى درجة التزمت والتعصب، والثانية يمثلها الكاتب، تنتقد الشعر والأدب السلطاني والقواعد اللغوية المعقدة التي وضعها النحاة. يطرح الكاتب ويناقش أثر الأدب واللغة على المجتمع العربي، ويضع أسباب اهتمام الخلفاء والسلاطين بها بشكل خاص حتى أصبح العرب من أكثر الأقوام اهتماماً بالشعر، والكاتب يسعى من خلال كتابه هذا إلى تحرير اللغة العربية أبسط فهماً من خلال تبسيط قواعدها، وتحرير المجتمع من تلك السطوة التي ما زالت متغلغلة فيه.


بعض الاراء من Goodreads 

هذا كتاب مستفز، مستفز جدا!
أن يجعلني أكتب هذا القدر من التعليقات على الهوامش، وأن يدفعني إلى وضع هذا العدد من علامات الاستفهام والتعجب، وعلامات الصح والخطأ، والوجوه الضاحكة والعابسة، وجماجم الخطر- فإن هذا الكتاب يستحق خمس نجوم.

هذا لا يعني أن أزكي كل ما ورد فيه، أو أتفق. بل أختلفت وأمتعضت أحيانا. لكن هذه النجوم اللامعات التي أمنحها له هي تقديري لمقدرته على مط عقلي إلى أبعاد من يزرها من قبل.

مكنت أتمنى لو وضع مقالات الدكتور محيي الدين في ملحق في آخر الكتاب لا في أوله، كما كنت أتمنى لو وضع أيضا المقالات الأصلية التي كتبها د. الوردي سابقا، والتي رد عليها د. محيي الدين. ذلك حتى تتضح الصورة أكثر.



اجمل ما كتب علي الوردي ..
واجمل ما قرأت ..
هذا الكتاب اهداء الى كل كاتب يتعمد ان يصعب لغته ويروج العبارات الرنانة والكلمات المعقدة من اجل ان ننبهر بأسلوبه الكتابي لكي ينسينا المضمون
ان هذا الموضوع ربما لم يخطر في بال احدنا كوننا صدقنا بهذه الاسطورة وجعلناها من المسلمات البديهية التي لا يجوز ان نعترض عليها !!
فعلا الكتاب يستحق القراءة







لتحميل كتاب أسطورة الأدب الرفيع

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *