هارون الرشيد

كتاب هارون الرشيد

كتاب هارون الرشيد

تأليف: أحمد أمين

مقدمة عن الكتاب :

يقول أحمد أمين عن هذا الكتاب الممتع: طُلب إلىَّ أن أضع كتابا عن هارون الرشيد، فاغتبطت بهذا الطلب لأنني أحبه، وربما كان سبب حبي له أنه رجل عاطفي ذواق، يخضع للمؤثرات الوقتية، فيصلى مائة ركعة كل يوم ويحج ماشيا، ويهيم ــ من ناحية أخرى ــ بالجمال والغناء ومجالس الشراب. ويحدثه أبو العتاهية حديث الزهد فيبكى حتى تخضل لحيته، ويقول له ابن أبى مريم نكتة فيضحك حتى يستلقى على قفاه، ويرضى عن البرامكة فيطلق لهم العنان، ويغضب عليهم فينكِّل بهم أشد النكال. ورجل كهذا يكون ــ عادة ــ صريحا صادقا.. وأحبه أيضا لأنه أعلى شأن الشرق في الغرب. فكلما ذُكر هارون الرشيد، تخيل الغربيون الشرق بفتنته العجيبة وجاذبيته الساحرة، والسبب في ذلك كتاب ألف ليلة وليلة وما أضفت عليه علاقته بشارلمان من فخفخة وإجلال، وتوالى الوفود منه وإليه، وحركة التجارة بين الشرق والغرب في أيامه إلى غير ذلك. كل هذا ونحوه، جعله محبوبا عالي الذكر بعيد الصيت، وقد عمدت إلى كتابته بأسلوب عصري سهل يناسب جمهور القراء، فلم أتعمق فيه تعمقا يجعله ثقيلا، ولا أغرقته بذكر المصادر كما يفعل الجامعيون ومن نحا نحوهم. والله يرزقه من الحظوة ما رزق الرشيد .

بعض الاراء من Goodreads 

لو كان عنوان الكتاب مقتطفات عن العصر العباسى لأرتفع التقييم ل 4 نجوم أما بالنسبة إلى أن عنوان الكتاب هارون الرشيد فلم أجد إلا القليل عنه وبالتالى لم أجد ما كنت أبحث عنهولكن من أهم المميزات التى تحتسب لهذا الكتاب أحتوائه على مجموعة من الصور وأبيات الشعر الرائعة منها بالإضافة إلى سلاسة أسلوب الكاتب الذى كان هذا اللقاء بمثابة توطئه تعرفت من خلالها على أسلوبه..


الكتاب ليس مادة تاريخية مفصلة  ولكنه يتناول بشكل عام الحياة في عهد هارون الرشيد ويقف على جوانب من شخصيته وجوانب الحياة الإجتماعية والثقافية والسياسية في عهده يستشهد ببعض الروايات كما انه يحكي عن تنكيله بالبرامكه وعلاقته بشارلمان امبراطور فرنسا والمانيا وايطاليا انذاك ..




لتحميل كتاب هارون الرشيد

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *