قصة حياتي شارلي شابلن

كتاب قصة حياتي شارلي شابلن

كتاب قصة حياتي شارلي شابلن

تأليف: شارلي شابلن

مقدمة عن الكتاب :

يقول شابلن في تفسير اجتذابه ذلك القدر من العداء من جانب أميركيين كثيرين: "لقد كانت خطيئتي الكبرى ولا تزال أني غير امتثالي". وهو يعرف نفسه على الشكل التالي: "أنا ما أنا: فرد نسيج وحده ومختلف، خلفي كل ميراث الرغائب والحاجات السلفية، مع كل الأحلام والرغبات والتجارب الشخصية التي أنا محصلتها". لقد شكل الرجل ظاهرة ملفتة للنظر إلى أبعد الحدود في مرحلة مهمة جداً من تطور المجتمع الأميركي بالذات، وذلك انطلاقاً من تجربته الخاصة ومعاناته الحميمة. وحين لاحقه القضاء الأميركي باتهامات كاذبة تتعلق بحياته الشخصية في أوائل الأربعينات، كان واضحاً أنه يجري بذلك تدفيعه ثمن أفكاره وخياراته الإنسانية. إلا أنه خرج من تلك المحاكمة منتصراً. والأهم من ذلك أنه شارك من موقعه كفنان عظيم في تحريك المياه الراكدة لمجتمع تغلب عليه، في المستوى السياسي، النزعة المحافظة. وهو ما يلمح إليه بالضبط حين يورد الكلام الذي قاله لاين فوشتفانجر، بعد ختام تلك المحاكمة مباشرة وصدور الحكم ببراءته مما نسب إليه: "أنت الفنان الدرامي الوحيد، الذي سيبقى في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، لأنه أثار التناقض السياسي لبلد بأكمله". إن هذا "الفرد" الذي انطلق لعناق العالم بأسره من شوارع لندن الفقيرة، والقيعان المظلمة لطفولته البائسة، متقمصاً صورة المتشرد خفيف الظل، الذي ينكأ بسخريته الناعمة والمحببة قروح المجتمع والحياة، والذي استطاع كما يقولون أن يملأ الدنيا ويشغل الناس بطرافة فنه وعمق ملامسته للشخصية الإنسانية، والتزامه الدائم لقضايا الإنسان المعذب، كان بالتأكيد نسيج وحده. وهو لم يكن ممثلاً ومخرجاً وكاتباً سينمائياً فريداً وحسب، بل يمكن أن نضيف إلى ذلك أنه كاتب سيرة ذاتية بارع، وصاحب ريشة أدبية ملهمة، كما سنرى ونحن نقرأ هذا النص الجميل الطويل، "قصة حياتي"!


بعض الاراء من Goodreads 

لو أنت بتحب السينما وشوفت حفل الأوسكار اللى نال فيها شابلن الجائزة التكريميه هتشاهد أعلى مدة تصفيق فى تاريخ الأكاديميه على الأطلاق:
الفنان الذى قال عنه العظيم برناردشو : انه الشخصيه العظيمه التى أنتجتها السينما.
تشارلي شابلن هو الشخصيه الأعظم فى تاريخ السينما العالميه, من حمل فن كامل على أعتاقه لينقله نقلة عظيمه فى زمن حرج , الرجل الذى رسم البسمه على وجوه البشر فى زمن نَدرت فيه البسمه,تشارلى شابلن هو العلامه البارزة فى فن السينما,العلامه التى يؤرخ بها فن السينما (فيقال سينما ماقبل شابلن وما بعد شابلن) وفى هذا العمل يأبى شابلن إلا أن يبرهن على شمولية فنه وابداعه فى مجالات أخرى وخصوصا فن الكتابه : فهى سيرة ذاتيه من أرقى ما تكون, حياة مؤلمه بتفاصيل أكثر ألما, العمل مُقسم إلى (32)فصل حاول فيها الكاتب أن يقدم لتفاصيل حياته بصورة موضوعيه شامله حياته الواقعيه فيها من الحزن ما يجعلك تتعجب من كم الكوميديا التى بثها هذا الفنان من خلال أعماله.
أمه وأبوه نالا نصيب كبير من ملحمته بجانب باقى أسرته,  حديثه عن شخصياته السينمائيه وأعماله كان فى غاية الجمال والإبداع والبساطه ايضا, تحدث عنهم بصورة تفصيليه شيّقه, تشارلى شابلن هو الفنان الشامل , هو الشخصيه الأعظم , ورغم ايمانى بأن مارلون براندو هو أعظم ممثل فى تاريخ السينما إلا أن شابلن هو الشخصيه السينمائيه الأعظم عمل عظيم من أجمل السير الذاتيه التى قرأتها فى حياتى الترجمه جيده جدا والكتاب ب7ج تبع طبعات مكتبة الأسرة ..

رغم أني لا أهوى قراءة كتب السيرة الذاتية بشكل عام، إلا أن عشقي لذلك الفنان المبدع دفعني لقراءة سيرته
من طفل فقير لأم مريضة عقلياً يركض وراء أحلام لا تناسب صغر سنه، إلى أحد أعظم ممثلي السينما الصامتة، إن لم يكن أفضلهم ، في رحلة مليئة بمصاعب و مشاق لا حصر لها
ميزة تلك المذكرات ايضاً أنها لا تلقي الضوء على حياة شابلن الفنية فقط، بل تتعداها لتعرض جانب كبير من آرائه السياسية و مواقفه ضد السياسة الأمريكية التي عاني بسببها كثيراً، أضافة إلى آرائه الأدبية و الفكرية و حياته العاطفية التي كانت موضع عدم أستقرار قبل أن يجد الحب أخيراً مع زوجته الرابعة
كتاب رائع يمثل رحلة داخل عقل و قلب أحد أشهر المبدعين في عالمنا المعاصر و التي ما زالت أعماله تثير الفكر و تنتزع الضحكات من المشاهدين حول العالم...




لتحميل كتاب قصة حياتي شارلي شابلن

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *