البحث عن الذات

كتاب البحث عن الذات

كتاب البحث عن الذات

تأليف: محمد أنور السادات

مقدمة عن الكتاب :

العسل وصل... بعلن المنادي أزقة وساحات القرية... وتهرع جدتي وأنا أمسك بيدها وأسير إلى جوارها نحو الترعة حيث رست مركب العسل القادمة إلى (كفر زرقان) المجاورة لنا... ونشتري زلعة العسل الأسود ونعود إلى دارنا... أسير خلف جدتي صبياً أسمر ضئيل الجسم حافي القدمين يرتدي جلباباً تحته قميص أبيض من البغتة... لا تفارق عينيه زلعة العسل... ذلك الكنز الذي استطعنا الحصول عليه أخيراً...". تلك بداية سيرة صبي قدر له أن يلعب دوراً سياسياً مميزاً في حياة الشعب المصري تحديداً وفي حياة شعوب الشرق الأوسط على وجه العموم. أنور السادات، فلاح نشأ وتربى على ضفاف النيل حيث شهد الإنسان مولد الزمان. وهو يروي في هذا الكتاب تفاصيل حياته، والتي هي في نفس الوقت قصة حياة مصر منذ 1918. هكذا شاء القدر. فقد واكبت أحداث حياته الأحداث التي عاشتها مصر في تلك الفترة من تاريخها، ولذلك فالسادات يروي القصة كاملة لا كرئيس لجمهورية مصر العربية، بل كمصري ارتبطت حياته بحياة مصر ارتباطاً عضوياً منذ بداياته إلى نهاياتها. وهو يقول بأن كل خطوة خطاها عبر السنين إنما كانت من أجل مصر والحق والحرية والسلام. وتجدر الإشارة أنه وإلى جانب سيرة حياة الرئيس أنور السادات، تضمن الكتاب أيضاً وثائق سرية للغاية ..

بعض الاراء من Goodreads 

سيرة ذاتية كتبها الرئيس الجمهوري الثالث انور السادات أو محمد انور السادات, وقد أحببت ما كتب بغض النظر عن المصداقية في الطرح أو المبالغة, وقد كتب عن حياته في القرية ودراسته ثم عمله كمحرر في صحيفه ثم عن الجيش وعن السجن بتهمة الاغتيال والكثير من الامور التي لا تعرفها خلف جدران السياسه, ومن اهم ما تحدث عنه كان عن تعرفه على الرئيس جمال وعن صداقتهم وكيف عينه نائبا له, ايضا ً تستطيع أن ترى الكثير من جوانب شخصيته وذكائه وبعض مهاراته خاصة عندما هرب من السجن وظل متخفي.
الكتاب ممتع جدا ً يفتح لنا عالماً لا نعرفه كثيرا ً خصوصا ً في بيئتنا العربيه, واللغه فيه سلسله غير ركيكه او ممله بالعكس هناك الكثير من الصفحات المشوقه والاحداث حتى لكأنك تقرأ رواية, وهو ايضا ً يعطيك لمحة تاريخيه عن تلك الفترة لمصر ولبعض الدول كروسيا التي كانت لا تزال مسيطرة وامريكا التي كانت في حرب وتنافس معها, وايضا ً عن حرب اكتوبر وتلك اللحظات العظيمه للشعب المصري الشجاع .
انا هنا لا أسطر اعجابي بأنور السادات لكن الكتاب يستحق القراءة ...


كتاب يحتوي على بعض المعلومات الجميلة ولكنه للأسف وقع في فخ الانحيازية والابتعاد التام عن المصداقية في بعض الأحيان. أعتقد ان الجميع يعلم أن أنور السادات من أكثر الرؤساء العرب جدلاً سواء في حياته الشخصيه او رئاسته. لا أقول انه كان شخصاً سيئاً بالكامل فهو له حسناته وسيئاته. ولكنني لا زلت أفضل عبدالناصر عليه، ولو ان عبدالناصر كان لله عيوبه أيضاً.

بشكل عام الكتاب قد يكون جيداً، ولكني لا أنصح به لأي قارىء يبحث عن المعلومات الموضوعية. فقد كتب أنور السادات عن الأحداث من منظاره الشخصي بشكل بحت والمثير للاستغراب أنه هاجم عبدالناصر في كثير من المواقف وهو الشخص الذي قربه له في فترة حكمه وأعتقد أنه السبب الرئيسي في وصول السادات الى سدة الحكم في مصر...




لتحميل كتاب البحث عن الذات

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *