قصة عن الحب والظلام

كتاب قصة عن الحب والظلام

كتاب قصة عن الحب والظلام

تأليف: عاموس عوز

مقدمة عن الكتاب :

اليوم نشرت «منشورات الجمل» رواية لعاموس عوز في ترجمة عربية، وهي «قصة عن الحب والظلام« في ما يزيد عن سبعمئة وستين صفحة، وأنجز الترجمة عن العبرية الكاتب الفلسطيني جميل غنايم. رواية لا تُعدّ الأضخم فحسب، بل الأهم والأكثر فنية. رواية تقترب من السيرة الذاتية (الأوتوبيوغرافيا)، إلاّ أنها أكثر تعقيداً من عملية استرجاع للذكريات الذاتية والعائلية. إنها عمل تخييلي يعيد بعثرة عناصر الواقع، ورصد التفاصيل الصغيرة المنمنمة. يتابع الروائي سياقاتها وانعطافاتها والتواءاتها. يفكك كل عبارة، ويتأمّل كل حركة، ويستطرد ويتخيل ويهلوس. ويلاحق التداعيات المتطاولة والمستفيضة، كما يلاحق الأشكال المضيئة والأطياف الغامضة والزوايا المنسية. يُدخل القارئ إلى فضائه، إلى ورشته الروائية، يعرّفه على أدواتها وطرائق تركيبها، وكيفية عقد عُرى أحداثها، وكيفية تجميعها وتوزيعها وتركيبها والتلاعب بألفاظها. مادته الأوّلية ألبومات قديمة لصور العائلة، ومقاطع من حوار مع عمته سونيا، ومقاطع من كتب، وروايات، وأبيات من الشعر، وحكايات أسطورية، وقصص أطفال.


بعض الاراء من Goodreads 

ختامًا أستاذ عاموس، قبل وصولي لصفحات تضليلك، كنت قد قررت إعطاءك خمس نجوم، وذلك لإبداعك الأدبي، ولكن بمجرد أن أستدركت أنك أبدعت ضﻻﻻ، سحبت نجمتين منك.
وبما أنني لا أريد ، وبهذه الرواية بالذات، أن تضيع النجمتين هدرًا فقررت أن أهدي نجمة، لأجنة مجزرة دير ياسين الذين قتلوا في أرحام أمهاتهم .
أما النجمة الثانية، فسأهديها للقدس، للمسجد الأقصى ولكنيسة المهد وقلبي كله إيمان بأن أقدامنا ستطأ هذه الأرض الطاهرة مهما طغى الظلم وعلا الاستبداد.
"لفلسطين سلام آتٍ" ودماء الأبرياء عبر عقود لن تذهب هدرًا!


لو تطرقت إلى الجانب الأدبي والإنساني في هذه السيرة فلن أنسى ما سربه الروائي في كتابه من مشاعر إنسانية القلق والغضب ضجيج الوحدة إلى جانب تنوع الشخصيات مثقفين ومضطربين نفسيا منتحرين إلى العمال ، الحالمين والمثيرين للشفقة هناك الكثير من مساحات للحلم والخيال والقص خاصة فيم يتعلق بالعلاقة الروحية التي كانت بين عوز وفانيا والتي تجلت في تلك الملكة ملكة الخيال والتي أودعتها سرا والدته فيه
برع عاموس في وصف الأماكن العتيقة المنازل بترتيبها الداخلي الأرفف الجدران والشوارع وصفا دقيقا للغاية كما كان بارعا في وصف الأحداث والإجتماعات العائلية وعلاقته بوالديه وحالة الصمت التي كانت تسود أرجاء المنزل بسبب التربية الدينية ربما كتقليد للتنشئة الأب المتزمت والأم المريضة كل هذه العوامل فرضت الصمت الذي إرتد على عاموس ليصبح ذلك الحكاء الذي ينفث أنفاسه حبرا على الورق وكأنه يلتقظ اللحظة بكافة إنفعالاتها للتو ولعل لقاءه مع بن غورين نموذجا 
تبدو الأحداث في الكتاب تدور كالدائرة وتشعر بعاموس يدور ويدور يذهب ويعود الدائرة محورها الأم التي غادرت دون وداع لتترك الكثير من الصمت ومشاعر الغضب والإحساس بالخيانة وأسئلة دون إجابة ويبدو أن عاموس أخفى بعض الأمور عن القارىء ربما حتى لا يسيء لوالديه 
السرد على الرغم من التكرار الذي أراه موفقا في أغلب الأحيان كان بديعا واللغة فاتنة وهناك الكثير من المشاهد التي لا تملك إزائها سوى التوقف أمام إبداع الكاتب 
قصة الحب والظلام واحدة من أهم تجارب القراءة 





لتحميل كتاب قصة عن الحب والظلام

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *