ماذا علمتني الحياة؟

كتاب ماذا علمتني الحياة؟

كتاب ماذا علمتني الحياة؟

تأليف: جلال أمين

مقدمة عن الكتاب :

يحول امين سيرته الذاتية الى اداة سبر للمجتمع الذي نشأ فيه بفكر عميق و قلم شديد السلاسة-..فأذا به يقارن بين ظروف نشاته و ظروف نشأة والده و من ثم اولاده و احفاده ، الى ظواهرها و اصولها العامة فيربط الخاص بالعام و يتحول الفرد الى مرآة عاكسة لمجتمعه..و يتحول كتاب السيرة الذاتية الى كتاب يتناول حياة اجيال بكاملها يتناول الكتاب بعض التفاصيل الشخصية و لكن بهذا الربط الحيوي و الذكي مع الاسباب العامة فعندما يتحدث عن اخوته الثمانية و الاختلاف في شخصية كل منهم رغم نشوئهم في بيئة واحدة يكاد يرسم “بورتريه” لكل منهم بطريقة شديدة الذكاء و الصراحة ايضا..و يتناول طبعا تحوله الفكري العميق و الهادئ من القومية في بواكير شبابه الى الاشتراكية الى المادية الوضعية الى ان وصل الى مرحلته الاخيرة في نظرته الايجابية و المتعاطفة مع الدين عموما و الاسلام خصوصا ، و هي نظرة اخرجته من صف اليساريين و لكن لم تضعه بالضبط في خانة “الاسلاميين” و ان كان واضح التعاطف معهم في الكتاب مواقف كثيرة يقدمها الكاتب بهذه الطريقة العبقرية التي تجعل القارئ يستعيد حياته الخاصة و يحاول ربطها بالاطار العام الذي يعيش فيه من اجمل ما كتبه المؤلف و هو يحكي عن الجيل الرابع من اسرته”اولاد الاحفاد”: اتساءل ماذا سيكون شعور ابي لو علم ان واحدا من احفاده سيكسب رزقه من الغناء بالانكليزية اغاني تروج لصابون امريكي مشهور في واحدة من القنوات العربية؟!

بعض الاراء من Goodreads 

رفع هذا الكتاب من سقف تطلعاتي لكتب السيرة الذاتية .. و أصابني بعد قرائته شعوران متضادان أولهما الفرح الغامر بكون هذا الكتاب هو الجزء الأول من سيرة جلال أمين الذاتية .. مما يعني أن هناك فرصة أخري للاستمتاع بكتاب آخر ممتع .
و أصابني أيضا شعور بالحزن لأنني أدركت أن تحقيقي لمستوي عالي من الاشباع الفكري علي يد جلال أمين سيجعلني أعاني من الضيق حين أقرأ كتب أخري في السيرة الذاتية ، لأنني لن أستطيع بسهولة الخروج من أسر جمال و سلاسة منطق أسلوب جلال أمين


دعوني أعترف أنني لم أتوقع يوماً أن اقرأ سيرة ذاتيه روعي فيها الدقة والشفافية بهذه الدرجه ...حتى في أدق التفاصيل والمشاعر ...
ربما لكون د جلال أمين حقا رجلا فريد و يمكنك أن تدعوه بملأ فمك أنه أخر الرجال المحترمين ...
حياة تتسم بالثراء والغنى ...فكاتبنا رجل مخضرم عاش ماقبل الثورة ...وعاصر الثورة و المد الاشتراكي و كان عليها قاضيا عادلا ...وشهد بما أعطت لنا وما أخذت منا ...و شاهدا على عصر الانفتاح و المد الامريكي و عصر فقدان الهوية الذي نحيا ...
في زمن المسخ هذا عز أن نجد أنسان حقيقي ...ربما نعجب بقدر ما نفرح ان مثل هذا الكائن أستطاع أن يصمد وسط كل هذا الدنس ... (less)





لتحميل كتاب ماذا علمتني الحياة؟

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *