سيكولوجية الجماهير

كتاب سيكولوجية الجماهير

كتاب سيكولوجية الجماهير

تأليف: جوستاف لوبون

مقدمة عن الكتاب :

من المعلوم أن حياة لوبون الطويلة أتاحت له أن يشهد انتصار العلم في أواخر القرن التاسع عشر وأزمات الأنظمة الديمقراطية البرلمانية وبزوغ نجم الاشتراكية، ثم ظهور تلك القوى الشعبية التي رافقتها وأقلقته كثيراً، على ضوء هذا السياق يمكن الاقتراب أكثر وفهم فكر لوبون الذي استطاع بلورة نظريته المتعلقة بسيكولوجية الشعوب-أو نفسية الشعوب-والأعراق البشرية. لقد أصبحت الجماهير بالنسبة لغوستاف لوبون حقيقة واقعة لذا فقد تناول بالدراسة ظاهرة الجماهير بطريقة علمية على ضوء علم النفس وكانت فكرته الأساسية في نظريته تلك تركز على أن كوارث الماضي القريب التي منيت بها فرنسا وكل هزائمها والصعوبات التي تواجهها تعود إلى هجوم الجماهير على مسرح التاريخ وعدم معرفة مواجهته، والذي يفسر بأن ضعف النظام البرلماني الديمقراطي يعود إلى الجهل بقوانين علم النفس وطرائق تسيّر الجماهير. لقد عبر لوبون على صفحات هذا الكتاب عن هذا الأفكار بشكل سهل ومبسط جاءت على هيئة نظرية علمية متكاملة ومتماسكة جعلته أستاذاً فكرياً لمرحلة كاملة بأسرها. ويتفق الجميع على أن كتاب لوبون الذي نقلب صفحاته “سيكولوجية الجماهير” شكل نجاحاً منقطع النظير على صعيد دراسات علم النفس الجماهيري. والكتاب هو المانيفست الذي دشن ما يدعى اليوم بعلم النفس الاجتماعي أو الجماعي استمتع بقراءة وتحميل كتاب سيكولوجية الجماهير للكاتب غوستاف لوبون .  

بعض الاراء من Goodreads 


هي تلك الكتب التي تبني فكر وتؤسس لمنهج وترسم لمبدأ ، هي تلك الكتب الخالدة العابرة لظروف الزمان والمكان، هي تلك الكتب التي تصلح لأي ثقافة وأي لغة و أي مجتمع.

عندما تقرأ كلمات تشعر أمامها بضئالة وضيق الأفق،وبعد أن تنتهي منها تشعر بالامتنان الرهيب لكاتب تلك الكلمات .

دراسة على قدر عظيم من الأهمية وعلى درجة عظيمة من الصواب .

وبعد أن تنتهي من الكتاب ستواجه أسئلة محيرة : هل حقًا الكتاب عظيم والعرض مذهل والكاتب على قدر كبير من الدراية والفهم ؟ , أم أن التاريخ مكرر بصورة باهته ؟ هل قدرة التنبؤ عند الكاتب على قدر كبير من الصواب , أم أن الشعوب هي الشعوب والجماهير هي الجماهير والناس هم الناس ؟ 

المهم : أننا أمام كتاب عظيم بكل ما تحمله الكلمة من معنى , كتاب استطاع من خلاله الكاتب أن يقدم مفهومًا وعرضًا (كان حديثًا في وقته وممتازًا حينها ) وحافظ على جودته ونظرته الصحيحة المناسبة لمختلف الثقافات.

الكتاب بسيط (تقريبًا 150 صفحة ) من غير المقدمات والهوامش , ولكن من خلال هذا العدد البسيط من الصفحات استطاع الكاتب أن يقدم لك الصورة الكاملة ليس فقط لحركة الجمهور بل استطاع أن يقدم لك حركة نظام الدولة نفسه الذي من المفروض أن تقوم على أساس عادل من حركة الجماهير.

الدراسة متعمقة للغاية في فحص الشعوب وعاداتهم و العوامل المؤثرة فيهم وما تمليه عليهم الظروف والمتغيرات التاريخية والمجتمعية والدينية.

الكتاب مقسم إلى 3 أجزاء رئيسة : 

الجزء الأول وعنوانه : روح الجماهير : وهو مقسم إلى 4 فصول لعل أهم من وجهة نظري هو الأخير والذى خصصه الكاتب ل (الأشكال الدينية التي تتلبسها كل قناعات الجماهير ) وكان عرض الكاتب جيد جدا فى هذا الجزء وإن غلبت عليه الناحية النفسية للجماهير .

الجزء الثاني : وعنوانه : آراء الجماهير وعقائدها : وهو أهم أجزاء الكتاب من وجهة نظري , فالجزء تناول الدراسة العقائدية لأي جمهور بطريقة مبسطة وموجزة وصادقة للغاية . 

والجزء الثالث : وفيه تحدث الكاتب عن تصنيف الجماهير من تقسيم لها وفئاتها المختلفة من الأدنى للأعظم .

المهم : الكتاب غني وخصب ومفيد للغاية وملئ بالمعلومات القيّمة , بالاضافة للعرض العظيم من قِبل الكاتب .

النسخة التي قرأتها جيدة للغاية , بداية من مقدمة المترجم التي أضافت الكثير وعرفت بالكاتب , ونهاية بالفهرس الموفق للغاية بتقديم نبذة على كل عنوان (وإن كانت هناك بعض الأخطاء المطبيعية الساذجة

متعة القراءة تتجللى في كاتب جاد يكتب في موضوعٍ حيوي، الثورات هو الموضوع الأبرز على الساحة بلا منازع. ولعلك تريد من يفك طلاسمها قليلاً!

فأسئلة مثل كيف تتهيج الجماهير؟ وكيف تتكون الجماعات[الثورية] في الأصل؟ ما الذي يصهر الجماهير نحو هدف واحد؟ أهي عقائد معينة أم الدين بشكل رئيس؟ مادور الزعيم/ القائد/ المحرك/ في الثورات؟ ,والأخطر من ذلك هل الجماهير عاقلة بالطبيعة وديمقراطية أم متهيجة وثائرة؟

الأجابة تأتيك من علامة علم الاجتماع الفرنسي غوستاف لوبون الذي أدخل علم "سيكولوجية الجماهير" "crowd psychology" إلى مفردات علم الاجتماع وهو مرتكز لكثير من الحكومات التي تريد أن ترضخ شعوبها وتسيطر عليها وأيضاً لتحقق الأمن والأستقرار. وفي الكتاب أضاءات شيقة عن سلوك الانسان وسط جماعة وكان دائماً يدور في خلدي أن الإنسان كائن روحاني خلق ليعبد وتتجلى عبادته بأشكال شتى ومختلفة في سلوكه الأجتماعي.

كتاب عظيم الفائدة وتولى عملية الترجمة والتعليق عليه علم في الفلسفة وعلم الاجتماع "هاشم صالح" فكان الكتاب هدية للمكتبة العربية ومطلب لفهم أحداث الثورات الحالية. 





لتحميل كتاب سيكولوجية الجماهير

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *