السر

كتاب السر

كتاب السر

تأليف:  روندا بايرن

مقدمة عن الكتاب :

كتاب "السر"، الذي ترى كاتبته أن أعظم سر في الحياة هو قانون "الجذب" الذي ينص على أن للأفكار قوة مغناطيسية تجذب الأمور التي تحصل لك في حياتك، فهي ترسل إشارات وذبذبات إلى الكون لتلتقط كل الأشياء التي تحمل نفس الذبذبة. لأن كل شيء ترسله يعود إلى مصدره(أنت). مما يعني أن الإنسان قادر على تغيير حياته بتغيير أفكاره. وأفكارك الحالية تشكل مستقبلك لأنها تتطور لتصبح هي الأمور والأشياء التي تحصل لك، ولتحدد أفكارك عليك أن تعرف شعورك، لأن المشاعر تعد أدوات قيمة لمعرفة ما تفكر فيه، فمن المستحيل أن تشعر بسوء وتكون أفكارك جيدة في الوقت نفسه. لذا عليك أن تحرص دائماً على أن تشعر بمشاعر إيجابية، لأنك ستجلب المزيد من الأفكار والأشياء الجيدة لحياتك. وعليك أن تستعين بأي شئ يساعدك على تغيير أفكارك، كالذكريات السعيدة .

بعض الاراء من Goodreads 


بصراحة ما دفعني لقراءة هذا الكتاب والبحث فيه هو حجم الترويج والحديث الكثير عنه، وحجم الجدل الذي دار حوله سواء في عالمنا العربي او في العالم الغربي نفسه.

قمت بقراءة النسخة العربية منه واطلعت على النسخة الانكليزية ووجدت أن فيه بعض الاشياء الجميلة والايجابية التي تدعوا للتفاؤل في الحياة، لكن فيه منطق وأفكار غريبة وخطيرة تتنافى مع سنة الكون والفطرة التي خلقنا الله عليها.

تتلخص فكرة الكتاب في الآتي:

- أن هناك شيئاً اسمه قانون الجذب، بمعنى أنك إذا أردت الحصول على شيء ما فما عليك سوى التفكير فيه، واترك الباقي على "الكون" - كما في النسخة الانكليزية - أو على "الخالق" - كما في النسخة العربية - ليقوم بتلبيته لك.

- ترسيخ مبدأ التواكل في حياة الإنسان من منطلق انك اذا اردت شيئا في الكون فما عليك سوى التفكير فيه فقط ولست بحاجة لمضاعفة عملك، او ايجاد خطة للوصول اليه.

- فكرة أن الشبيه يأتي بشبيهه سواء من خير أو شر وأن كل ما يقع لنا هو نتيجة لأفكارنا، فمثلاً الاعاصير والزلازل التي تأتينا وتقوم بتدمير المدن تأتي نتيجة لأفكارنا السلبية "منطق غريب جداً"

- ترسيخ مفهوم الأنانية، من منطلق أن لا تفكر سوى بنفسك، وأن مبدأ التضحية مبدأ فاسد

- هناك فرق وتحريف واضح بين النسختين الانكليزية والعربية، بمعنى أن الترجمة العربية فيها نوع من الأسلمة، لأن الكتاب الاصلي فيه الكثير من الإلحاد والأفكار التي لا يستطيع الشخص المسلم تقبلها، وباعتقادي أن هناك عدم أمانة في الترجمة للعربية.

ربما يخرج أحدهم ويقول ان فكرة الكتاب بسيطة وتأتي تجسيدا لحديث النبي "تفاءلوا بالخير تجدوه"، وهذا برأيي غير صحيح لأن النية مقترنة بالعمل في الحياة، وكما قيل "ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني، ولكنه ما وقر في القلب وصدقه العمل"

أو كما قال شوقي:
وما نيل المطالب بالتمني * * * ولكن تؤخذ الدنيا غلابا 


لطالما أثار هذا الكتاب الجدل حوله منذ ظهوره في سنة 2007، ثم ترجم إلى العربية بعد ذلك فزاد الجدل المبني على سوء فهم لهذا الكتاب أو بالأحرى سوء فهم للفكرة المحورية في الكتاب وهي قانون الجذب، كيف يعمل ومن الذي يطلق إشاراته وهل الأرض هي من تخلق الأفعال أم لا، كل هذا وأكثر عندما تجاوز النقد سقف الهدم الكامل للفكرة بحجة أن الكتاب يدعوا إلى الكسل أو الكفر في أحيان كثيرة، الكتاب ببساطة يقوي فيك أشياء هي موجودة وتؤمن بها بالأساس، حيث تشير الكاتبة إلى نقطة مهمة جداً وهي التفكير الإيجابي كونه يعود عليك بإيجابية و يجعل حياتك بإسرها تسير على هذا النحو، البوصلة الخاصة بك تستطيع تعديلها كما تريد وعقلك تسطيع أمره وهو يستقبل ما تأمره به ويقول لك حاضر سيدي، الشاهد أن قانون الجذب لا يهم أن نعلم كيف يعمل ولكنه يعمل ، فهل الأرض هي من تجعله يعمل بالتأكيد لا ليست الأرض وهذا ما حاولت الكاتبة تأكيده هي وضيوفها وهو غير صحيح قطعاً، فخالق هذه الأرض هو من بيده كل شيء ولا خالق آخر معه، إذا أردت تحقيق أهدافك إعلم أنك تستطيع وكن عل يقين وعش بهذا اليقين فالله يهيء لك ما تصبوا إليه، أنصح بهذا الكتاب على ألا تتشربه كالإسفنجة أو يرتديك قالقبعة .. 



لتحميل كتاب السر

عبر الرابط التالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للتسجيل فى الموقع

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *